منتدى ثانوية محمد السراج

lycee md serraj
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوة الاقتصاد المانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahfoud
Admin
Admin


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 01/04/2011
العمر : 25
الموقع : sidi yahya zair

مُساهمةموضوع: قوة الاقتصاد المانيا   السبت أبريل 02, 2011 2:48 am

قوة الاقتصاد المانيا

توحدث ألمانيا في أكتوبر 1990 إثر إنهيار الإتحادين والمعسكر الشرقي وأصبحت مساحتها 356755 كلم² وساكنتها
81,5 م نسمة. ورغم تكاليف الوحدة ظلت قوتها الإقتصادية في الرتبة 3 عالميا والأولى في أوربا بفضل تطور الصناعة ودينامية السكان والتنظيم الرأسمالي الاجتماعي .
I)- ترتكز قوة الاقتصاد الألماني على طبيعة التنظيم الرأسمالي :
1) ساعدت البنية التحتية المتطورة على تجاوز ضعف الامكانات الطبيعية :
أ- الظروف الطبيعية غير مساعدة (الخريطة) .
- التضاريس : تتدرج التضاريس من الشمال إلى الجنوب في وحدات متميزة ويتكون الجزء الشمالي من سهل متسع تحده في الغرب أراضي المارش، وفي الساحل الشرقي أراضي رملية غير صالحة للزراعة. وتخترق هذا السهل أنهار كبيرة وتنشر في وسطه الجنوبي تربة اللونس الغنية. وتعتمد في وسط البلاد كثل قديمة مجزأة بالتضرية وقليلة الارتفاع وتمتد في الجنوب هضبة بتربة فقيرة وتحدها جنوبا جبال الألب.
- المناخ : ولا يخضع للمؤثرات المحيطية بالغرب والقارية في الشرق. ولهذا فهو مناخ محيطي رطب في الشمال الغربي ومناخ قاري بارد في الوسط والجنوب (الجدول 95) لهذه الظروف يتميز المناخ بتطرق الحرارة بفعل امتداد التضاريس والبعد عن المؤثرات البحرية والتربة فقيرة مما يؤثر سلبا على نشاط الفلاحة.

ب- تفتقر ألمانيا إلى مصادر الطاقة والمعادن :
- الفحم الحجري : شكل الذغامة الأساسية للصناعة خلال القرن 19 ومثل المعدل الأساس للطاقة والصناعة الكيمائية وتتوفر على أحواض عديدة أهمها في الغرب لكن ارتفاع كلفة الإنتاج حاليا جعلها تتخلى عن المناجم الصغيرة ويقدر الإنتاج ب 57 مليون طنا للفحم وب 207 مليون طنا من اللنيت (1عالميا) وبسبب تراجع إنتاج الفحم أصبحت تستورد كميات كبيرة من البترول والغاز وتنتج من الكهرباء 520 مليار كوس منها 67 بالمائة حرارية و 29 بالمائة نووية 4 بالمائة (تواجه الطاقة النووية معارضة شديدة من أصرف المدافعين عن البيئة) أحزاب الخضر)
- المعادن : قليلة إذ لا تتفر بكميات كبيرة إلا على الملح والبوطاس ويقدر إنتاج الحديد ب 30 مليون طنا وهو ما يلي : 5 بالمائة من حاجتها وتستورده من البرازيل وأستراليا و ليبريا.

ج- شبكة المواصلات كثيفة :
- استفادت ألمانيا من كثرة الأنهار وانبساط الطبيعة لاستغلال الملاحة النهية، ويمثل نهر الرين RHIN أهم مقر إذ يستهل من المحيط بهولندا إلى مدينة بال بسويسرا ويمر بألمانيا بالمراكز الصناعية، كما تتوفر في الشمال على مرائي كبيرة أهمها سبورغ.
السكك الحديدية كثيفة لكنها منافسة من طرف الملاحة ووسائل النقل الخاصة والطرق أكيدة منها 8000 كلم ومن الطرق السيارة. وتستعمل الأنابيب لنقل البترول والغاز من روتردام بهولندا ومن مرسيليا بجنوب فرنسا وترستا بإيطاليا ومن روسيا .

2)- التنظيم الرأسمالي :

أ- لم يؤثر توحيد ألمانيا في التنظيم الرأسمالي الساند :
تحملت ألمانيا الغربية عبء تحويل اقتصاد ألمانيا الشرقية إلى اقتصاد السوق بالإضافة إلى بناء البنية التحتية تعتبر التنظيم الاشتراكي في الصناعة والفلاحة وتطلب منها هذا تخصيص أموال ضخمة للقسم المسترد وصلت إلى 780 مليار مرك في ظرف 5 سنوات ورغم ضخامة المعاريف لم يتأثر الاقتصاد الألماني الذي استمر في صدارة البلدان الأوربية. وترجع قوة الإقتصاد الألماني إلى قوة التركيز الرأسمالي للمؤسسات مثل دملر- بنزوفولسفاكن، سيمنس، بابيرو، تتخذ المؤؤسات الألمانية إما شكل انذماج أفقي لهذه مسسات أو شكل كونزرن بارتباط عدة مؤسسات فيها بينها بالمساهمة العالمية مع الحفاظ على استقلالها في مجال التسيير (عمودي) للتحكم في الإنتاج ونظرا لضخامة الكونزرنات تحول الكثير منها إلى مؤسسات متعددة الجنسيات وتشغل 40 بالمائة من اليد العاملة في الصناعة.

ب- يتجه التنظيم الرأسمالي إلى الطابع الإجتماعي .
جمعت الرأسمالية الألمانية بين اقتصاد السوق وبين البعد الاجتماعي ومن أجل هذا انشرك النقابات العمالية في تسيير المؤسسات ولهذا قلت الإضرابات وتحقق السلم الإجتماعي. ويظهر البعد الاجتماعي في عدد ساعات العمل والأجور لكون العمال يستفيدون من أجور مرتفعة ومن تعويضات أكثر من غيرهم في الدول المتقدمة ونتأثر تنافسية المؤسسات الانتاجية من الأجور المرتفعة مما جعل المؤسسات الألمانية تعتقد على البحث العلمي للتقليل من الكلفة أو تحويل الإنتاج إلى البلدان الأخرى وتتشاور باستمرار مع النقابات لإيجاد حلول للمشاكل التي تظهر في بعض القطاعات. وتعد الصناعة الألمانية أقوى صناعة في أوربا الغربية وتساهم ب 64 بالمائة من انتاج الإجمالي الوطني وتشغل 42,5 بالمائة من اليد العاملة وهي أعلى نسبة في أوربا الغربية.

II)- الأنشطة الإقتصادية :
1)- تتميز الصناعة الألمانية بالجودة والتنوع :

تعد الصناعة الميكانيكية أهم الصناعات وفي مقدمتها صناعة السيارات التي تنتجها شركات ضخمة منها فولسفاكن ودملر. بنز (مرسيديس)، أوبيل BMW. كما تعد أول دولة في صناعة الآلات التجهيزية بفضل التطور التقني وتتولى هذه الصناعات مؤسسات متخصصة لكنها صغيرة الحجم وتتوفر على صناعة السفن في مينائي كييل وهامبورغ. وتعرف ألمانيا شهرة عالمية في الصناعة الكيمائية بفضل وفرة المواد الأولية واكبرة العلمية وتتلاها مؤسسات كبيرة منها : HOECHT-BAYER-B.AS.F التي تقوم بربع الانتاج في دول الجنوب للإستفادة من اليد العاملة والمواد الأولية وتهم هذه الصناعة إنتاج الأسمدة والبلاستيك الصباغات، النسيج الأدوية والصناعات البتروكيماوية ويجلب هذا القطاع الاستثمارات أكثر من الصناعات الأخرى، كما تعرف الصناعات الكهربائية ازدهارا وتتحكم فيها شركات منها سيمنس وتلفانكن وبوش في الأدوات الخاصة بالسيارات. وازدهرت بدورها الصناعة العالمية التكنولوجيا بفضل البحث العلمي الذي يستفيذ من 2,5 بالمائة من الناتج الإجمالي الوطني (3عالميا) وتشمل صناعة الطيران والالكترونيك لكنها لازالت ضعيفة في صناعة نصف المواصلات (bemis conducteurs) أما الصناعات القديمة فإنها في تراجع منها العلب الذي يقدر ب 40 مليون طنا تحتكره شركة KRUPP وتيسن.

2)- تتوزع الصناعات في كل الأنحاء وتتركز في الغرب :

- منطقة رينانيا – فستضاليا- الرورة أكبر منطقة صناعية في أوربا استفادت من وفرة الحجم واليد العاملة ومن سهولة المواصلات مما جعلها قلب الصناعة توجد بها صناعة العلب والصناعة الكيمائية المعتقدة على الفحم والبترول المستورد والصناعة الميكانيكية من سيارات وآلات وإلكترونيك. منطقة السار : استفادت من وفرة الفحم الحجري ومن توليد الطاقة الكهربائية وتنتج العلب والصناعة الإلكترونية والعلب. ساكن السفلي : استفادت من وجود البترول والفحم وسهولة المواصلات تحتوي على صناعة السيارات والشاحنات والعلب والصناعة الغذائية. الحبوب : يحتوي على صناعات عديدة حول ميونيخ لكونها عاصمة الإقليم ومقر الشركات الكبرى والأبناك والبرصة وملتقى الطرق الجوية تتركز الصناعة الميكانيكية والكيماوية والنسيج في فرانكفورت والصناعات القديمة في شتوتكارت منها النسيج والسيارات والطائرات والالكترونيك. القسم الشرقي المستعاد: يحتوي على صناعات متنوعة ومتفرقة عبر البلاد في فترة النظام الاشتراكي وبعد توحيد ألمانيا تراجع إنتاجها الصناعي إلى ثلث طاقته بسبب ضعف الجودة بالنسبة للسوق الألمانية وتطلب هذا من الدولة خوصصة المؤسسات الانتاجية لمسايرة مؤسسات القسم العربي للبلاد.

3)- تعد الفلاحة ثانوية في الاقتصاد الألماني :

تبدل الدولة جهودا للتغلب على سلبيات الطبيعة لكون 2/1 الأراضي غير صالحة للزراعة لفقر التربة وقارية المناخ ولتنمية الانتاج تولي أهمية لاستصلاح الأراضي بتجفيف المستنقعات وتوسيع الري والاكثار من الآلات والأسمدة وتخفيض الضرائب وتشجيع نشأة التعاونيات وتحويل الضيعات الكبرى في القسم الشرقي المستفاد إلى ملكيات فردية. وتزرع البطاطس والشيلم في الأراضي الشمالية الفقيرة والحبوب في الأراضي الخصبة بالوسط الغربي إلى جانب الشمندر في حين تزرع الكروم و الفواكه بالجنوب والخضر بجوار المدن. وتعتبر تربة الماشية قطاعا هاما لارتفاع مدردودها تشمل الخنازير (1 في أوربا) و 16 مليون رأس من البقر (2بعد فرنسا) وعدد قليل من الغنم لا يتجاوز 2,5 مليون رأس. وتقدر مساهمة الإنتاج الفلاحي ب 3 بالمائة من قيمة الناتج الوطني وتشغل 6,5 من النشيطين ولا تكفي للإستهلاك الوطني.

III) التجارة قطاع حيوية في الإقتصاد الألماني :

حققت في سنة 1994 نسبة 9,5 بالمائة من التجارة العالمية والريبة 2 عالميا بعد الولايات المتحدة وتتم المبادلات أساسا مع الدول المتقدمة وخاصة مع دول الاتحاد الأوربي حيث تروج 54 بالمائة من قيمة صادراتها وتأتي بعدها و.م.أ ثم باقي البلدان واهتمت بتنويع المبادلات مع العالم الخارجي وخاصةمع الدول النامية حيث تستورد المواد الأولية ومصادر الطاقة، وتتكون الصادرات الألمانية أساسا من المنتجات الصناعية العالمية التكنولوجيا منها آلات التجهيز ب 54 بالمائة من قيمة الصادرات الصناعية والمنتجات الاستهلاكية والمواد نصف المصنعة. أما الواردات فإنها تتكون من المنتجات الصناعية ب 41 بالمائة وتأني بعدها المواد الأولية و مصادر الطاقة والمواد الغذائية. الميزان التجاري يحقق فائضا منذ 1950 بفضل تنظيم المبادلات وتنوع الأسواق والإستثمار بالبلدان الأجنبية وهذا ما جعل العملة الألمانية قوية تجد إقبالا عالميا كبيرا لكونها الثانية بعد الدولار الأمريكي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdsaraj.forummaroc.net
 
قوة الاقتصاد المانيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية محمد السراج :: دروس جاهزة في الامتحانات :: الاجتماعيات السنة الاولى-
انتقل الى: